Showing the single result

ولدت فتحية جتين في مدينة مادين التابعة لمحافظة إليزه في تركيا في عام 1948؛ وقد حصلت على دبلوم إعداد المدرسين وعلى إجازة في الحقوق من جامعة أنقرة. تعرضت للاعتقال والسجن لمدة 3 سنوات بعد الانقلاب العسكري في 1980.
فتحية محامية وناشطة معروفة على المستوى الدولي في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان منذ أكثر من 30 عاماً. كما أنها المحامية الأساسية في قضية الصحفي الأرمني–التركي هرانت دينك الذي تم اغتياله في 2007. وهي أيضاً مسؤولة المكتب القانوني لمؤسسة هرانت دينك الثقافية أمام المحاكم التركية ومحكمة حقوق الإنسان الأوروبية.
تلقت عدداً لا يحصى من التهديدات بالقتل، وضعت إثرها تحت حماية أمنية مشددة في تركيا منذ خريف 2011. وبسبب تزايد الخطر على حياتها، نصحها أصدقاؤها بمغادرة البلاد ولو موقتاً، فغادرت إلى برلين في بداية 2012، ظلت زميلة زائرة في منظمة القلم العالمية ضمن برنامج كتّاب في المنفى، ومن ثم عادت إلى تركيا.