تأليف امين معلوف

فكر سياسي

اختلال العالم

$ 14.00

Description

في مطلع القرن الواحد والعشرين تظهر على العالم علامات اختلال عديدة. اختلال فكري يتميز بانفلات المطالبات المتعلقة بالهويات من عقالها، مما يجعل من العسير استتباب أي تعايش متناغم وأي نقاش حقيقي. وكذلك اختلال اقتصادي ومالي يجر الكوكب بأسره إلى منطقة من الاضطرابات يتعذر التكهن بنتائجها ويجسد بحد ذاته عوارض اضطراب في نظامنا القيمي. وأخيراً اختلال مناخي ناجم عن فترة طويلة من الممارسات غير المسؤولة… هل البشرية بلغت "عتبة إفلاسها الأخلاقي"؟ في هذا الكتاب يسعى الكاتب إلى فهم أسباب بلوغنا هذا الدرك وكيفية الخروج منه. إن اختلال العالم في نظره مرتبط بحالة الإنهاك المتزامنة للحضارات كافة وبخاصة المجموعتين الثقافيتين اللتين يدّعي العالم نفسه الانتماء إليهما ألا وهما الغرب والعالم العربي، أكثر من ارتباطه بـ "حرب الحضارات". المجموعة الأولى تعتورها قلة وفائها لقيمها الخاصة؛ أما الثانية فواقعة في شرنقة مأزقها التاريخي. إنه لتشخيص مثير للقلق غير أنه يفضي إلى بارقة أمل: الفترة العاصفة التي دخلناها قد تقودنا إلى صوغ رؤية ناضجة في النهاية حول انتماءاتنا ومعتقداتنا وتبايناتنا وكذلك حول مصير الكوكب الذي يعنينا جميعاً. أمين معلوف صاحب عدة روايات: منها ليون الإفريقي، سمرقند، صخرة طانيوس (جائزة غونكور1993) وبدايات… يندرج هذا الكتاب الجديد في سياق كتابه السابق "الهويات القاتلة"، المنشور سنة 1998 والذي أصبح اليوم مادة تدريسية في برنامج العديد من الجامعات في العالم.

Additional information

Dimensions 2114 cm
ISBN

الطبعة

عدد الصفحات

الغلاف

ترجمة

حول الكاتب

الكاتب

لأمين معلوف أعمال روائية منها ليون الإفريقي، وسمرقند، وصخرة طانيوس (جائزة غونكور عام ١٩٩٣) والتائهون؛ ومؤلفات تاريخية أبرزها بدايات، ومقعد على ضفاف السين، والحروب الصليبية كما رآها العرب؛ ودراستان هما الهويات القاتلة واختلال العالم. ولقد ترجمت أعماله إلى نحو خمسين لغة، وانتخب عضواً في الأكاديمية الفرنسية عام ٢٠١١ في المقعد الذي كان يشغله كلود ليفي ستروس.