تأليف امين معلوف

رواية عالمية

القرن الاول بعد بياتريس

$ 8.00

Description

هذه الرواية لأمين معلوف، الشرسة والحنونة، المرحة والرصينة، تستدعي أكثر من تأويل، فهي رواية الحب «الأمومي» لأب تجاه ابنته، ورواية رجل متمسك «بأنوثة العالم». ورواية داء غامض يقضي على النساء وينهش الرجال، ورواية حول انقسام كوكبنا إلى جنوب يتداعى وشمال يتذمر، ورواية اللقاء المرعب بين مساوىء السلفية وشرور الحداثة. ربما كانت هذه الرواية، قبل أي شيء، رواية النهاية المحيرة لعصرنا، وهي تلقي نظرة قلقة على القرن الحادي والعشرين الحاضر بقوة والذي يدعوه الكاتب بغموض «القرن الأول بعد بياتريس

Additional information

Dimensions 2114 cm
ISBN

الطبعة

عدد الصفحات

الغلاف

ترجمة

حول الكاتب

الكاتب

لأمين معلوف أعمال روائية منها ليون الإفريقي، وسمرقند، وصخرة طانيوس (جائزة غونكور عام ١٩٩٣) والتائهون؛ ومؤلفات تاريخية أبرزها بدايات، ومقعد على ضفاف السين، والحروب الصليبية كما رآها العرب؛ ودراستان هما الهويات القاتلة واختلال العالم. ولقد ترجمت أعماله إلى نحو خمسين لغة، وانتخب عضواً في الأكاديمية الفرنسية عام ٢٠١١ في المقعد الذي كان يشغله كلود ليفي ستروس.