تأليف طارق احمد شمس

تاريخ

تاريخ التصوف في وسط آسيا

$ 6.00

Description

قليلة هي الدراسات العربية التي أتت على تاريخ وسط آسيا، وقد يعود ذلك إلى قلة الاهتمام بتاريخ هذه البلاد العريق، أو عدم إتقان لغتها ، او لكون بعضها كان جزءاَ من الاتحاد السوفياتي السابق.

 وإذا عدنا الى  تاريخ تلك البلاد التي يطلق عليها اسم “تركستان” ، لوجدنا انها كانت كانت تملك حضارة عريقة ومتنوعة الينابيع، فهي متأثرة بالحضارة الصينية من جهة وبحضارة خراسان من جهة أخرى، كما أنها تحمل الكثير من الخصائص الديموغرافية السكانية المتنوعة.

هذا عدا عن كونها كانت ممراً للقوافل التجارية، فربطت بين الصين، وأسواق المشرق العربي وأوروبا، وهو ما عرف حينها بطريق الحرير.

هذه المنطقة المميزة جغرافياً، والتي تضُّم بعض أبرز المدن العريقة: “سمرقند – بخارى…” شهدت ظهور حركة التصوف بعد دخول الإسلام إليها عام 18هـ/639م، وذلك للخصائص السمحة التي تحملها الطرق الصوفية من إيمان وأخلاق، ودعوتها إلى الرضى والسكينة والأمان.

د. طارق أحمد شمس، مواليد النبطية ـ لبنان.

أستاذ مساعد في الجامعة اللبنانية ـ اختصاص في التاريخ الوسيط.

له العديد من الأبحاث المنشورة في مجلات لبنانية وعربية.

صدر له:

العولمة بين التاريخ والجغرافيا، بالمشاركة مع د. سعيد عبدالرحمن، دار العودة، 2015.

الدولة في فكر الطوسيين، دار العودة، 2015.

تاريخ الأقليات في المشرق العربي، بالمشاركة مع د.سعيد عبدالرحمن ود.يوسف كيال، دار الفارابي، 2016.

 

Additional information

Dimensions 21-14 cm
ISBN

الطبعة

الغلاف

عدد الصفحات

التاريخ

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “تاريخ التصوف في وسط آسيا”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

حول الكاتب

الكاتب

لا توجد معلومات