تأليف نزار اسعد هارون

سياسة

سوريا التي عرفت

$ 9.00

Description

إن حالة عدم الاستقرار والاضطراب السياسي التي شهدتها سورية منذ أواخر الأربعينيات وحتى مطلع السبعينيات، وما جرى من أحداث بعد ذلك، إنّما يؤشر إلى صراع دولي محتدم على سورية كانت القوى العالمية ووكلاؤها الإقليميون أطرافاً له ولاعبين على مسرحها، ولعلنا نقفز إلى استنتاج أوّلي وبديهي مؤداه أنّ هذا الصراع لا بدّ أنه يخفي الأهمية التي توليها هذه القوى لسورية موقعاً وتأثيراً، كونها تقع على تخوم الأناضول، وبوابة العراق والأردن، والخليج العربي بل وإيران إلى البحر المتوسط، والمعبر الإلزامي لخطوط نقل النفط والغاز إلى هذا البحر الصغير بمساحته الكبير بأهميته التي تتعدّى الموقع لتصل إلى التأثير الثقافي والإنساني بالمحيط حوله، والشواهد كثيرة وعديدة في هذا الخصوص.

وإذا كان هذا التأثير قد خفت فيما بعد بتأثير المدّ الناصري ثم بانتقال مراكز الثقل السياسي شرقاً بتأثير تداعيات الثروة النفطية، إلّا أنّ الشواهد أثبتت عبر أمثلة عديدة أهمية الكيان السوري في تشكيل وضع المنطقة سياسياً وفكرياً.

Additional information

Dimensions 21-14 cm
ISBN

الطبعة

الغلاف

عدد الصفحات

التاريخ

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “سوريا التي عرفت”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

حول الكاتب

الكاتب

ولد في اللاذقية عام 1931. انتسب إلى كلّية الحقوق بجامعة دمشق وتخرج فيها عام 1955. عمل بمهنة المحاماة بعد تخرجه ولا يزال. تفتّح وعيه السياسي والعام من خلال مرافقته لوالده السياسي السوري أسعد هارون أحد أقطاب الحزب الوطني في الساحل . - اختير عضواً في مجلس أمناء مؤسسة القدس. - انتخب عضواً متمماً بمجلس نقابة المحامين في الستينيات. - يحمل درع التكريم من وزارة العدل ونقابة المحامين عام 2010. - عضو لجنة وضع قانون التجارة البحرية السوري عام 2006.