422

تأليف جويا حدشيتي

نصوص

غربة الجرأة

$ 5.00

حول الكتاب

كنت أذهبُ إلى المدرسة ساعةَ أشاء، أرتدي بنطالاً ممزقاً، وأضع مساحيق التجميل على وجهي. وعندما كانت أمي تزور المدرسة للاستفسار عن وضعي كانت المعلمة تبادرها قائلة: ابنتك راسبة سوف تموت قبل أن تكتبَ جملةً مفيدة… فتأتي إلى المنزل باكيةً غير قادرة على توبيخي. عذراً منكم أنا مازلتُ في قمة أناقتي، أُبدّلُ قلمي بقلم حمرتي، أكتبُ بكعبٍ عالٍ.. لن أُهدي كتابي إلى معلمتي التي لا أكترث لها، سأهديه إلى أمي فقط التي وثقت أن جمال ابنتها يعني جمال ثقافتها، لا عهرها.. كل دمعةٍ منكِ، صَنعت مني إنسانة طموحة لا تهدأ… أحبك.

معلومات إضافية

Dimensions 19.5-13.5 cm
ISBN

978-614-432-739-5

الطبعة

الأولى

الغلاف

ورقي

عدد الصفحات

112

التاريخ

06 – 2017

حول الكاتب

الكاتب

جويا حدشيتي، كاتبة لبنانية دَخلت حقل التمثيل، حائزة شهادة في العلوم السمعيّة والبصرية. في أول عمل لها، "غربة الجرأة" أرادت أن تُظهر معالم الجرأة التي تحثُّ مكنوناتها على الاندفاع نحو المجهول، لكنها اكتشفت أن "الجرأة" صعبة، ثقيلة كَثِقل الغربة، في مجتمع عربي يحاول دائماً أن يَكبَحَ جماحه، ليقول "لا" عندما يجب أن يقول "نعم"، ليرى الأشياء من "منظاره الخاص"، لا كما هي في الواقع... فلنبدأ إذاً....