تأليف البطريرك بشارة الراعي

ديانات

في قلب الفوضى

$ 10.00

Description

البطريرك بشارة بطرس الراعي بطريرك الموارنة لأنطاكية وسائر المشرق منذ الخامسة عشرة من آذار/مارس 2011، انتخب كردينالاً عام 2012، وجه بارز لمسيحيّي الشرق يمنحهم سنداً روحياً ويدافع عنهم بلا كلل في هذا الزمن العاصف بالفوضى.

يجيب عن أسئلة إزابيل ديلمان بخصوص المأساة التي يعيشونها اليوم بنوع من اللامبالاة النسبية مستحضراً تاريخهم على امتداد الفيتين من الزمن، وجذورهم في أرض المشرق والشرق الأوسط، وعلاقاتهم التاريخسة مع الإسلامز يذكّر بالتعايش بين الجماعات  الوحية لبلده لبنان، إنما  يذكر  أيضاً بما أحدثته الحرب الأهلية من تمزقات، مركزاً  على الإلحاح في التوصل إلى حلول تمكن من مواجهة التحديات الماثلة أمامه.

هذه الشخصية الصلبة والملتزمة التي تتقن سبع لغات، بعيداً عن اللغة الخشبية تعبر بجرأة عن الرهانات الجيوسياسية الإقليمية، داعش ولعبة القوى الأجنبية، إسرائيل… من دون الاستسلام إلى البلاغة الدبلوماسية يوجه إلى العالم رسالة مقاومة روحية، محمولة بقوة داخلية  هائلة صنوها الرجاء.

إليزابيت ديلمان صحفية كبيرة متخصصة في المقابلات مع الزعماء السياسيين والدينيين، من رفيق الحريري إلى معمر القذافي وحامدكرظاي، ومن صدرالدين آغا خان  إلى الدالاي لاما، ومن الأم تيريزا إلى البابا يوحنا بولس الثاني… ونشرت كتاباً بعنوان : هل للسياسيين روح؟ (ألبان ميشال،2010)

Additional information

Dimensions 23-15 cm
ISBN

الطبعة

الغلاف

عدد الصفحات

التاريخ

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “في قلب الفوضى”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

حول الكاتب

الكاتب

لا توجد معلومات