تأليف عبد الخالق عبد الله

تاريخ

لحظة الخليج في التاريخ العربي المعاصر

$ 9.00

Description

أينما ولى المواطن العربي وجهه اليوم سيجد شاهداً من شواهد لحظة الخليج في التاريخ العربي؛ فنفوذ دول الخليج وتأثيرها وحضورها في تزايد في المشهد الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والثقافي والإعلامي العربي المعاصر. فالثقل الاقتصادي العربي انتقل إلى الجزء الخليجي، وأصبح القرار السياسي العربي يصنع في العواصم الخليجية بعد أن كان حكراً على القاهرة ودمشق وبغداد، وتحولت مدن خليجية إلى مراكز مالية ودبلوماسية وإعلامية عالمية صاعدة، وأخذ قادة الخليج الجدد يتصرفون بثقة ويتحدثون برغبة واضحة في قيادة الأمة العربية نحو مستقبل مختلف. والمؤكد أن هناك حالة خليجية جديدة تتشكل على أرض الواقع تفرض نفسها على المراقب من قريب ومن بعيد، وتحتم النظر إلى الخليج كعملاق اقتصادي وسياسي وإعلامي يملك قراره، ويتحمل مسؤولياته ومسؤوليات أمن واستقرار منطقة عربية بمشرقها ومغربها.

هذه لحظة الخليج في التاريخ العربي المعاصر، وهدف هذا الكتاب هو التعريف بهذه اللحظة، والكشف عن وقائع وحقائق وشواهد على حالة خليجية جديدة برزت في بداية القرن الجديد، مع التأكيد على أن الحديث عن بروز الخليج العربي كمركز الثقل العربي الجديد لا يمنح الجزء الخليجي، مهما برز دوره وعلا شأنه وزاد حضوره وانتشر نفوذه، أي إحساس بالأفضلية والتميز. فالجزء الخليجي، وعلى الرغم من إحباطات الواقع العربي، كان وسيظل دائماً عربياً فخوراً بأمته العربية، ومعتزاً بعمقه الثقافي والحضاري العروبي.

Additional information

Dimensions 21-14 cm
ISBN

التاريخ

الطبعة

الغلاف

عدد الصفحات

حول الكاتب

الكاتب

الدكتور عبدالخالق عبدالله أستاذ جامعي من الإمارات العربية المتحدة، يحمل دكتوراه من جامعة جورج تاون في العلوم السياسية، نشر عدة كتب أبرزها كتاب "العالم المعاصر"، "النظام الإقليمي الخليجي"، "حكاية السياسة"، "اعترافات اكاديمي متقاعد" و "آخر إماراتي في نيبال". له أكثر من خمسين دراسة نشرت في دوريات محكمة باللغتين العربية والإنجليزية. حاصل على العديد من الجوائز التقديرية من بينها جائزة شخصية العام الثقافية وجائزة أفضل كتاب عن الإمارات وجائزة تريم عمران لرواد الفكر. وهو عضو فاعل في جميعات ثقافية وأكاديمية إماراتية وخليجية وعربية حيث كان رئيساً للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، ورئيس اللجنة الثقافية في ندوة الثقافة والعلوم بدبي وهو حالياً عضو اللجنة التنفيذية لمنتدى التنمية الخليجي وعضو اللجنة الاستشارية لمجلة العلوم الاجتماعية وهيئة التحكيم في دورية آفاق عربية والهيئة الاستشارية لمجلة آراء حول الخليج.