القاعدة وداعش وصراعهما الجيوسياسي

$ 9.00

يسلط الكتاب الضوء على ماهية الصّراع بين تنظيمي “داعش” و”القاعدة” في دول السّاحل الإفريقيّ ومستقبل الصّراع بينهما في هذه المنطقة الغنيّة بالثّروات خصوصاً بعد أن مُنِيَ داعش بخسائر كبيرة في سوريا والعراق، حيث كانت الوجهة هذه المرّة هي السّاحل الإفريقيّ. ويتناول الكتاب البيئة الحاضنة لتزايد نشاط كلّ من “داعش” و”القاعدة”، وتحديدًا تأثير البيئة الاجتماعيّة والسّياسيّة في دول السّاحل الإفريقيّ إلى جانب دراسة الواقع الاقتصاديّ وانعكاسه على نشاط التّنظيمين الإرهابيّين إضافة الى مراحل تطوّر الصّراع بين هذين التنظيمين، مع إلقاء الضّوء على خارطة نفوذهما وتطوّر العمليّات الأمنيّة بينهما من أجل تقاسم النّفوذ في تلك المنطقة. كما يتناول البُعد الأيديولوجيّ وصراع النّفوذ، مع التّأكيد على أنّ كِلَا التّنظيمين يتقاسمان الرؤية نفسها في ما خصّ سعيهما لإقامة دولة الخلافة الإسلاميّة، وأنّ ما يجمعهما هو الفكر المتطرّف مع جملة من الاختلافات غير الجوهريّة التي سنوردها في سياق الكتاب.

ويتطرق الكتاب إلى دور التدخل الدولي في محاربة الارهاب خصوصاً بعد أن أصبحت القارّة الأفريقيّة، في العقد الأوّل من القرن الحادي والعشرين، من أهمّ ساحات التّنافس العسكريّ بين العديد من القوى الدّوليّة والإقليميّة، بسبب تركيبتها الجيوسياسيّة ومقدّراتها الاقتصاديّة والبشريّة وأوضاعها الأمنيّة والسّياسيّة الهشة، وثقلها في التّوازنات  الدّوليّة.


ميساء عبد الخالق، إعلامية وكاتبة صحفية.
• ماجستير في العلاقات الدولية والدبلوماسية من الجامعة الإسلامية في لبنان العام 2022.
• إجازة في العلوم السياسية والإدارية من الجامعة اللبنانية العام 2003.
• إعلامية وكاتبة لسنوات طويلة في عدد من الصحف والمواقع العربية واللبنانية.
• محللة سياسية في الشأن اللبناني.

الفئة:
القياس 21 × 14 cm
ISBN

الكاتب

التاريخ

عدد الصفحات