الكون والرياضيات

$ 9.00

قال ألبرت أينشتاين، الذي عاش في الفترة من العام 1879 إلى العام 1955، «إن الأعصى على الفهم هو أن الكون فهمه ممكن». وقال بيار سيمون لابلاس، الذي عاش في الفترة من 1749 إلى العام 1827، إن الذكاء الذي سيعرف، في لحظة معينة، كل القوى التي تحرك الطبيعة، ومواضع الكائنات التي تشكلها، فإن كان واسعاً إلى حد إخضاع هذه المعطيات للتحليل يجمع في الصيغة نفسها حركات أكبر أجسام الكون وحركات أصغر الذرات: ما من شيء سيكون غير مؤكد بالنسبة له، والمستقبل كما الماضي سيكون حاضراً أمام ناظريه: يقدم العقل البشري، في المحصلة التي استطاع إنجازها في مجال علم الفلك، صورة بسيطة عن هذا الذكاء».
إن الصيغة التي يشير إليها لابلاس هي صيغة رياضية.

(من المقدمة)


د.علي تامر دعيبس، لبناني، مواليد 1941.
• أستاذ تحليل رياضي، حاصل على دكتوراه دولة من جامعة ليون في فرنسا سنة 1977.
• ناشر مجموعة من الأبحاث في الرياضيات البحتة.
• درّس الرياضيات سبع سنوات في جامعة ليون وثلاثين سنة في كلية العلوم في الجامعة اللبنانية حيث شارك في تحمّل عدّة مسؤوليات أكاديمية

الفئة:
القياس 24 × 17 cm
ISBN

الكاتب

التاريخ

عدد الصفحات

الطبعة

الغلاف

قال ألبرت أينشتاين، الذي عاش في الفترة من العام 1879 إلى العام 1955، «إن الأعصى على الفهم هو أن الكون فهمه ممكن». وقال بيار سيمون لابلاس، الذي عاش في الفترة من 1749 إلى العام 1827، إن الذكاء الذي سيعرف، في لحظة معينة، كل القوى التي تحرك الطبيعة، ومواضع الكائنات التي تشكلها، فإن كان واسعاً إلى حد إخضاع هذه المعطيات للتحليل يجمع في الصيغة نفسها حركات أكبر أجسام الكون وحركات أصغر الذرات: ما من شيء سيكون غير مؤكد بالنسبة له، والمستقبل كما الماضي سيكون حاضراً أمام ناظريه: يقدم العقل البشري، في المحصلة التي استطاع إنجازها في مجال علم الفلك، صورة بسيطة عن هذا الذكاء».
إن الصيغة التي يشير إليها لابلاس هي صيغة رياضية.

(من المقدمة)