النظام العالمي ورياح التغيير

$ 11.00

مثلت الليبرالية الجديدة التي حملها المحافظون الجدد أيديولوجية النظام الرأسمالي العالمي في مرحلته الأكثر احتكارية وعولمة، ومثلت ثورة رؤوس الأموال على القوى العاملة. جددت هذه الأيديولوجية الهجمة الإمبريالية على دول العالم الثالث، ودعت إلى إسقاط الجيلين الثاني والثالث من شرعة حقوق الإنسان، وإسقاط “الدولة الحاضنة” وقيم العدالة والتكافل الاجتماعي. كما أشادت هذه الليبرالية بـ”عقلانية السوق الحرة” و”عدالتها” و”قدرتها على تجاوز الأزمات الدورية للرأسمالية”، في حين دفعت النظام إلى أكبر أزمة دورية منذ العشرينيات من القرن الماضي. وستحدث هذه الأزمة المديدة تغييرات عميقة في بنية النظام العالمي، وانزياحاً لمراكز الثقل فيه، وإنهاءاً للقطبية الواحدة وهيمنة الغرب الاقتصادية والعسكرية والثقافية. غالب أبو مصلح، كاتب لبناني. تخرّج من كلية الاقتصاد في الجامعة الأميركية في بيروت، حيث عمِل أستاذاً مساعداً في الأبحاث الاقتصادية، ثم الأبحاث السياسية. التحق بمصرف لبنان سنة 1964 كخبير اقتصادي، وعمِل مستشاراً للحاكم (ميشال خوري ثم إدمون نعيم) ثم مديراً للتسليف ومديراً بالوكالة للإحصاءات والدراسات الاقتصادية، ثم مديراً للتفتيش والتطوير، ثم مديراً للإعداد والتدريب. له مؤلفات، منها: • الدروز في ظل الاحتلال الإسرائيلي، منشورات مكتبة العرفان، بيروت 1975. • التضخم وإعادة توزيع المدخرات والمداخيل، منشورات مصرف لبنان. • أزمة الاقتصاد اللبناني، الواقع والحلول، دار الحمراء، بيروت 2007. • حقيقة العصر (مع عصام نعمان)، شركة المطبوعات للتوزيع والنشر، بيروت 2009.

SKU: 978-9953-71-692-3
الفئة:
القياس 2417 cm
ISBN

الكاتب

الطبعة

عدد الصفحات

الغلاف

التاريخ