بين عاطفتي وأنت

$ 6.00

عذراً لما أقول، أنا الإنسان البسيط الذي لا يمكنني مجاراة الكبار بالنقد ولا بالرأي، فللأسف نحن بحاجة إلى التغيير الجذري في طباعنا وإعادة تثقيف ذواتنا.. إنه رأي وشعور شخصي ومن الممكن أن نختلف وقد نتفق، لكن احترامكم جميعاً عندي كبير، شكرًا لقبولكم كلماتي وشكراً لوقتكم الذي سآخذه منكم لقراءة صفحاتي.
« في نهاية العلاقة قالتها لي: أعتذر لا أستطيع الاستمرار في علاقتي بك لأنك تعطيني عاطفة لا أقوى على إعطائك مثلها، أنت تقدم لي ما لا يمكنني تقديمه.. عذر غريب، الواحد منا يبحث عمن يحبه أكثر مما هو يريد، لكن ماذا أقول..
هذه هي النهاية»
.. دائماً كلماتك تكون قاسية علي وأتحملها، دائماً أصاب بجرح دامٍ بسبب ثورتك وأتحمل، دائماً أصل إلى قمة أحلامي فأسقط إلى السفح بكلمة جافة منك ثم أتحمل، وسأبقى أتحمل لأنك تبقين أهم من كل آلامي، لكن صبر الإنسان المقهور إلى متى يستمر..؟؟

SKU: 978-614-432-304-5
الفئة:
القياس 21-14 cm
ISBN

الكاتب

الطبعة

الغلاف

عدد الصفحات

التاريخ