تاراس بولبا

$ 8.00

    كتب غوغول هذه الرواية في فترات متقطعة استمرت أكثر من تسع سنوات، ما بين العامين ١٨٣٣ و١٨٤٢.وكان كفاح الشعب الاوكراني من أجل استقلاله، والذي دام سنين عديدة خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر، قد أوحى لغوغول الخطوط الرئيسية لهذه الرواية التي جاءت كما أرادها الكاتب، نفحة ذهنية خالدة.

    لقد استمد الكاتب موضوع روايته من التاريخ والأساطير والملاحم الشعبية والأناشيد الحماسية. وصوّر من هذا المزيج الغني بالألوان لوحة تبرز حياة الشعب في أوكرانيا وكفاحه البطولي الذي تضاعف بصورة خاصة بعد عام ١٥٦٩، حيث كانت أوكرانيا في ذلك الزمن تشكل جزءاً من بولونيا، وكان السادة البولونيون الأقوياء قد فرضوا سلطانهم على الأراضي الأوكرانية الواسعة، وأخذوا يستعبدون الفلاحين بقسوة ويفرضون بالقوة أساليب حياتهم البولونية، مصدّرين قوانين غايتها التضييق على اللغة الأوكرانية والعمل على استعباد الشعب الأوكراني فكرياً بفصله عن شقيقه الشعب الروسي. لكن هذه الضغوط الهائلة التي مارسها السادة البولونيون على الأرقّاء الأوكرانيين قوبلت بمقاومة ضارية وثورة عنيفة كانت الجذوة التي أججت الكفاح الوطني للشعب الأوكراني، حيث تجلى نضال قوزاق معسكر زابوردزي الذي خلده غوغول في روايته التي وصفها بروسبير ميريمي بقوله: “إنها سرد إثني روسي لحب المغامرة وللدرامية وللميلودراما النادرة، وكذلك للانفعال إزاء الطبيعة وللوجدان الانساني المشرق”.

SKU: 978-614-432-656-5
الفئة:
القياس 21-14 cm
ISBN

الكاتب

الغلاف

عدد الصفحات

التاريخ