فؤاد الياسمين

$ 12.00

… يا لها من قصة حب أزلية، وكأن الزمن  رماهما بلعنة الفراق فلا يكادان يلتقيان حتى يفترقا. تناول الحصى  وأخذ يرميها بكل ما أوتي من قوة. تكسّرت الصورة واهتزت. وعندما تنبّه لما فعله، اعتذر منهما، والتمس العفو من حبهما. كان عليه أن يفعل شيئاً ليخفف عن نفسه، ليخرج كل مكنوناته… دون أن يؤذي أحداً… دون أن يؤذي نفسه. هل أساء إليهما فعلاً؟

دقائق معدودة وعاد العاشقان يتعانقان بشوق .

ما كتبه القدر لن تفسده أبداً يد البشر.

وما لبث أن  أغرق وجهه بين يديه  وأجهش بالبكاء.

القياس 21-14 cm
ISBN

الكاتب

التاريخ

الطبعة

الغلاف

عدد الصفحات