نيتشه وجماليّة العدميّة ‏

$ 9.00

يتناول هذا الكتاب التناقضات والتوترات في فكر الفيلسوف والناقد والشاعر الألماني فريديرك نيتشه… وهو مقاربة فلسفية نقدية بين جمالية الفكر الفلسفي عند نيتشه والتجارب الفنية عند الفنانين. إلى جانب تمثيل فلسفة نيتشه نفسها، لسدّ الفجوة في العلاقة بين فلسفة نيتشه والفن الحديث. في محاولة لإقناع القارئ بأن أفكار نيتشه كانت ذات أهمية كبيرة للفنانين.

ولا يعد الكتاب شرحاً أو ترجمة لأفكار نيتشه بمعناه الفلسفي الكلاسيكي، بل هو قراءة جمالية لفنان وباحث عن حتمية التواصل والانـفـصـال فـي الفكر الـحـديـث، وهـو مـحـاولـة لإعــادة طـرح مفهوم العدمية النيتشوية التي أثّرت بشكل خطير وعميق في تطور المسار التشكيلي البصري، مع نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وإلى ما بعد الحداثة .


ريمون أبو حيدر، من مواليد طرابلس (شمال لبنان).
• أستاذ جامعي ومحاضر في الفنون التشكيلية والبصرية. لديه محترفه الخاص في طرابلس، وهو عضو في جمعية الفنانين.
• يتابع دراسته العليا الدكتوراه في تاريخ الفن حالياً في جامعة الروح القدس (الكسليك). حاصل على درجة الماجستير من الجامعة اللبنانية – كلية الفنون الجميلة والعمارة، قسم الفنون التشكيلية. متخصص في تاريخ الفن، وفلسفة علم الجمال والنقد الفني.
• شارك في عدة معارض، ورش عمل ومؤتمرات فنية داخل وخارج لبنان.
• كتب مقالات فنية في عدد من الصحف اللبنانية: محمد العبيدي، من العراق إلى لبنان… نيتشه!!! العدم أفضل من اللاشيء، اللامعنى واللاشي (ثقافة اللاشيء).

الفئة:
القياس 21 × 14 cm
ISBN

الكاتب

التاريخ

عدد الصفحات