تأليف هاني القنطار

رواية عربية

أماندا

$ 8.00

Description

ومع كل أشكال القمع والاضطهاد، عصفت بالأرجنتين حركة فلاور باور، وحركة مايو الفرنسية، ودخل الروك اللاتيني من كل ثقوب الستار الحديدي الذي حاولت الحكومة العسكرية إلقاءه على وجه الأرجنتين لتغطيته.  كان الجيل الجديد يواجه العنف بفكرة جديدة تسوقها إليه الأنهار والجداول وكلمات لم تعد تسعها قواميسها، وكانت الموسيقى والأغاني وإيقاعات فلكلوره الشعبي التي يقدمها تقلع في كل نهاية يوم الأعشاب الشيطانية التي بقيت تمتد في الساحات، والحدائق، والمدارس، والجامعات، وعلى حيطان الكونغرس وفوق فوهات الدبابات الحديدية.

Additional information

Dimensions 21-14 cm
ISBN

التاريخ

الطبعة

الغلاف

عدد الصفحات

حول الكاتب

الكاتب

هاني سلمان القنطار كاتب سوري، يعيش في الأرجنتين، ولد في العام 1973، تنقل بين سورية ولبنان والهند وفنزويلا وبلدان أخرى باحثاً عن ذات لا تعرف الاستقرار؛ حط الرحال في بيونس إيريس قبل عدة سنوات حيث يعمل فيها في المجال الصحفي، حاصل على بكالوريوس بأدب اللغة الإنجليزية، ويتقن الإسبانية، إلا أنه يصر على الكتابة بلغته الأم التي يحاول أن يبقي على بساطة التعبير فيها. صدر له عن دار الفارابي: حدث في مثل هذا اليوم، (2013)، لا تقتلوا الأرجنتين (2014). هاني سلمان القنطار كاتب سوري، يعيش في الأرجنتين، ولد في العام 1973، تنقل بين سورية ولبنان والهند وفنزويلا وبلدان أخرى باحثاً عن ذات لا تعرف الاستقرار؛ حط الرحال في بيونس إيريس قبل عدة سنوات حيث يعمل فيها في المجال الصحفي، حاصل على بكالوريوس بأدب اللغة الإنجليزية، ويتقن الإسبانية، إلا أنه يصر على الكتابة بلغته الأم التي يحاول أن يبقي على بساطة التعبير فيها. صدر له عن دار الفارابي: حدث في مثل هذا اليوم، (2013)، لا تقتلوا الأرجنتين (2014).