تأليف محمد سلمان غانم

دراسات اسلامية

الجوامعية ديمقراطية الاسلام

$ 13.00

Description

إن الحقيقة المرّة أنّ التقدميين المسلمين لم ينظروا القرآن وسير الرسل الصالحين، وبناء نظرية واقعية حدثت فعلاً، وقامت على العدل والمساواة. وكان ينبغي أن تظل سلسلة الاشتراكية مترابطة ومتطوّرة. إنّ الدين الحق هو الاشتراكية الحقّة. وهي مصدر يتجاهله حتى المنظّرون للغو الباطل والاستعلاء الهش. لكن تبقى الحقيقة الواضحة وهو أنّ الدين الحق هو تراث الأميِّين المستضعفين. ولكن المشكلة أنّ أعداء الإنسانية يعملون كل جهدهم لعزل الدين عن الجماعية، وأنصار الإنسانية يقفون الموقف نفسه والخاسر: الإنسان الكادح. محمد سلمان غانم كاتب كويتي من مواليد 1945. حاصل على درجة البكلوريوس في الاقتصاد من جامعة الكويت عام 1971. حاصل على درجة الماجستير في الاقتصاد من المملكة المتحدة عام 1975. عمل مدرساً للاقتصاد في كلية الدراسات التجارية وجامعة الكويت. شغل عدة وظائف قي مجال البحوث الاقتصادية والتخطيط.

Additional information

Dimensions 2114 cm
ISBN

الطبعة

عدد الصفحات

الغلاف

حول الكاتب

الكاتب

محمد سلمان غانم، كاتب ومفكر كويتي من مواليد 1945. حاصل على درجة الماجستير في الاقتصاد من المملكة المتحدة Warwick University عام 1975. عمل محرراً في مجلة "العامل" و"الطليعة". عمل مدرّساً للاقتصاد في كلية الدراسات التجارية وجامعة الكويت. شغل عدة وظائف في مجال البحوث الاقتصادية والتخطيط. كرّس جهده بعد التقاعد لدراسة القرآن الكريم. وهو يرى أن تجاهل دور الدين هو نقطة الضعف الأساسية في الفكر التقدمي الإنساني المعاصر.