تأليف محمد سلمان غانم

دراسات اسلامية

الرحمانية ديمقراطية القرآن

$ 10.00

Description

الرحمة من كلمات القرآن الجامعة وهي أبعد من مجرد الشفقة والعطف. فالرحمة من الله أنعام وأفضال. ويعني هذا أنه خلق كل حي مع مقومات وجوده من ولادته حتى فنائه وهدايته إلى الغاية التي خلق لأجلها. وهذا معنى (الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى). والمعنى العملي للرحمة هي إعطاء كل ذي حق حقه الذي أقره الله له بلا استغلال أو ظلم. وفي هذه الحالة لا يحتاج أي إنسان إلى مكرمة أو فضل من أحد. هذا هو أساس الجماعية الاسلامية والاشتراكية الدينية. وإذا كان هذا صحيحاً أليس المصدر الأساسي لما يسمى بالاشتراكية العلمية هو الين؟. ورحمة الإنسان بأخيه هي شعار القرآن. والرحمانية هي ديمقراطية القرآن. وفي سبيل الرحمانية يجب توجيه النضال حتى ينتصر العمل الحر، وتسقط الملكية الظالمة على ايدي اليأجوجية وهي الطليعة التقدمية المسلحة بالعلم، والمأجوجية وهي الجماهير المستنيرة الواعية في عصرنا الراهن تحقيقاً للوعد الحق. محمد سلمان غانم، كاتب كويتي من مواليد 1945. حاصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة الكويت عام 1971. حاصل على درجة الماجستير في الاقتصاد من المملكة المتحدة عام 1975. عمل مدرساً للاقتصاد في كلية الدراسات التجارية وجامعة الكويت. شغل عدة وظائف قي مجال البحوث الاقتصادية والتخطيط. كرّس جهده بعد التقاعد لدراسة القرآن الكريم. وهو يرى أن تجاهل دور الدين هو نقطة الضعف في الفكر التقدمي الانساني.

Additional information

Dimensions 2114 cm
ISBN

الطبعة

عدد الصفحات

الغلاف

حول الكاتب

الكاتب

محمد سلمان غانم، كاتب ومفكر كويتي من مواليد 1945. حاصل على درجة الماجستير في الاقتصاد من المملكة المتحدة Warwick University عام 1975. عمل محرراً في مجلة "العامل" و"الطليعة". عمل مدرّساً للاقتصاد في كلية الدراسات التجارية وجامعة الكويت. شغل عدة وظائف في مجال البحوث الاقتصادية والتخطيط. كرّس جهده بعد التقاعد لدراسة القرآن الكريم. وهو يرى أن تجاهل دور الدين هو نقطة الضعف الأساسية في الفكر التقدمي الإنساني المعاصر.