تأليف جمال ضاهر

فلسفة

حدود المعرفة

$ 6.00

Description

إذا أخذنا بعين الاعتبار رأي أرسطو بأن مبدأ عدم التناقض هو المبدأ الأول والأساس في المنطق، بل وشرط مجرد إمكانية المعرفة ومجرد إمكانية التلفظ، وأن المنطق عنده هو آلة للإنتاج المعرفي اليقيني بما يتعلق بالواقع وما هو في حقيقة الأمر موجود، يكون هذا المبدأ بحد ذاته، ضمن البنيان المنطقي الذي هو أساسه، ما يعيق إمكانية المعرفة، معرفة ما هو في حقيقة الأمر موجود، ناهيك عن إمكانية التيقن منها. ومن يرى غير ذلك، عليه أن يتنازل عن المنطق كآلة معرفية، كآلة للإنتاج المعرفي اليقيني بما يتعلق بالواقع وما هو في حقيقة الأمر موجود، أي وبكلمات أخرى، عليه أن يُخلي المنطق من الوظيفة التي هو من أجلها موجود، وأن يبدأ بالتعامل معه كآلة ليست معرفية، ليس هدفها معرفة ما هو موجود.

Additional information

Dimensions 21-14 cm
ISBN

التاريخ

الطبعة

الغلاف

عدد الصفحات

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “حدود المعرفة”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

حول الكاتب

الكاتب

د.جمال ضاهر، فلسطين، جامعة بيرزيت. صدر له: الخليل بن جلجل (رواية)، بيروت، دار رياض الريس، 2017 مدخل إلى علم المنطق، بيروت، دار الفارابي، 2018 (الطبعة الثالثة) العدم (رواية)، بيروت، دار الفارابي، 2013 مبادئ في المنطق، عمان، دار الشروق، 2012 مفاهيم في المنطق، عمان، دار الشروق، 2010 وأضحى الليل أقصر (رواية)، بيروت، دار الآداب، 2005 عند حضور المكان (رواية)، بيروت، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 2000