تأليف فريدريكه خيردينك

تحقيقات

مات الأولاد

$ 12.00

Description

في ليلة الثامن والعشرين من كانون الأول 2011 قام الطيران العسكري التركي بقصف مجموعة من المهربين على الطرق الجبلية في المنطقة الكُردية الواقعة على الحدود بين تركيا والعراق، فراح ضحية ذلك 34 شخصاً أكثر من نصفهم أولاد لم يتجاوزوا الثامنة عشرة من العمر.

عندما سمعت بذلك الكاتبة الهولندية فريدريكه خيردينك، التي كانت تعمل كصحفية مستقلة منذ 2006 في إسطنبول، وتحقّقت في نيّة الحكومة التركية ومن ورائها الصحافة الموالية لها، التغطية على المجزرة أو تشويه الحقيقة، قررت السفر إلى المنطقة التي وقع فيها القصف. وهناك، في القرية التي أقامت فيها، عاينت حياة أقارب الضحايا وتحدثت إليهم، واستقصت بشكل ميداني عن العملية حتى أصغر تفصيل.

قادها هذا البحث إلى الدخول في ثنايا المسألة الكُردية في تركيا والتي وجدتها بعد ذلك متجسدة في مساحة كيلومتر مربع واحد: مجزرة روبوسكي.

إن ما يميز هذا الكتاب من غيره من الكتب التي تناولت المسألة الكُردية في تركيا هو تفرّده في طريقته الميدانية في معاينة حياة الناس العاديين وعرض المعاناة الإنسانية، بالإضافة إلى الموضوعية والحيادية في الطرح كون الكاتبة لا تنتمي إلى أي طرف من الأطراف المعنية بالمسألة.

نال هذا الكتاب جائزة أفضل كتاب صحفي عن مؤسسة BrussePrize لعام 2014.

Additional information

Dimensions 21-14 cm
ISBN

التاريخ

الطبعة

الغلاف

ترجمة

عدد الصفحات

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “مات الأولاد”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

حول الكاتب

الكاتب

فريدريكه خيردينك صحفية مستقلة تكتب منذ عام 2000 في الصحافة الهولندية والعالمية باللغتين الهولندية والإنكليزية بالإضافة إلى إتقانها التركيّة، وهي تكتب في الشأن التركي ومتخصصة في المسألة الكُردية حيث كانت مستقرة في إسطنبول بين 2006- 2012 ثم انتقلت واستقرت في دياربكر حتى تاريخ اعتقالها من قبل السلطات التركية مطلع 2015 حيث تم ترحيلها ومنعها من دخول تركيا مرة آخرى. للمزيد: https://frederikegeerdink.com صدر للكاتبة حديثاً، أولاً بالهولندية (النسخة الإنكليزية قيد الكتابة): Dit vuur dooft nooit: een jaar onder Koerdische strijders (هذه النار لا تنطفئ أبداً: سنة بين المقاتلين الكُرد) صدر للمترجم عن الدار نفسها: ترجمة كتاب (الفعل المشين...الإبادة الأرمنية ومسألة المسؤولية التركية) للبروفيسور التركي تنار أكجام.