تأليف عبد كناعنة

سياسة

هيمنة المقاومة

$ 14.00

Description

هذا الكتاب

هذا الكتاب ليس محاولة لإجمال تاريخ المقاومة الإسلامية في لبنان، وليس هدفه الوقوف على جميع المفترقات التاريخية التي عاشها حزب الله في لبنان وإن كان يتطرق إلى العديد من النقاط الأساسية في تاريخ هذا الحزب وفي تاريخ لبنان الحديث بشكل عام. الكتاب يقوم باستعمال نظّارات بحثية وسياسية مختلفة لم يتم طرقها في السابق لتفحص ظاهرة حزب الله والدور الذي يلعبه مفهوم المقاومة كمنظومة تخطت كونها تكتيكاً عسكرياً أو حتى أيديولوجياً.

وهو يستعير من المفكر الشيوعي الإيطالي أنطونيو غرامشي، الذي قضى في السجون الفاشية في بدايات القرن العشرين، أدوات تحليلية لتطبيقها على لبنان ككل، وعلى مشروع المقاومة ضمن هذا البلد بشكل خاص.

إنه محاولة لدراسة “المقاومة” كنقطة التقاء ممكنة ما بين المشارب المتنوعة “لمقاومات” مختلفة، ومحاولة للوقوف على مسار تحوّل المقاومة من مجرد فعل عسكري إلى ما يفوق الثقافة بمعناها الضيق، أي إلى “هيمنة” تحيط مناحي الحياة كافة لتعطي بديلاً للهيمنة الحالية في المنطقة.

أنا والكتاب

تبعد عرابة البطوف حيث ولدت وترعرعت ٢٢ كم (هوائي) عن الحدود اللبنانية، لكنها بدت لي وأنا في مقتبل العمر ٢٢ سنة ضوئية من الحب والحنين لا يمكن اختراقها. لطالما كان لبنان وبيروت والجنوب حاملاً لكل التناقضات بالنسبة إلي، غامضاً وواضحاً ثائراً ومستسلماً. ومنذ الطفولة ومحبة فيروز والرحابنة تعشش في جوانب بيوتنا في الجليل وكذلك أصوات زياد وجوليا ومرسيل مرسالنا من وإلى لبنان ومخيماتها.

هذا الكتاب هو أيضاً محاولة لاختراق المسافات والحدود لأشباع رغبة طالما صاحبتني منذ تفتح ذهني الأول على أخبار مجزرة صبرا وشاتيلا والحرب الأهلية اللبنانية، والاجتياحات الإسرائيلية، وفهم هذا التنوع النعمة/النقمة في حياة بلد عزيز كوّن جزءاً من وعيي في حضوره، كما كوّن جزءاً من وعيي في غيابه.

Additional information

Dimensions 21-14 cm
ISBN

التاريخ

الطبعة

الغلاف

عدد الصفحات

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “هيمنة المقاومة”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

حول الكاتب

الكاتب

د. عبد توفيق كناعنة هو باحث متخصص في دراسات الشرق الأوسط وخصوصاً في الفكر السياسي الشيعي وحزب الله في لبنان. حاصل على لقب الدكتوراه في تاريخ الشرق الأوسط المعاصر من جامعة تل أبيب وعلى الماجستير في العلوم السياسية من الجامعة العبرية في القدس الغربية، وكان باحثاً زائراً في قسم دراسات الشرق الأوسط في جامعة كولومبيا في نيويورك، كما حصل على عدة جوائز ومنح تعليمية، وهو يعمل اليوم كباحث ومحاضر زائر في قسم دراسات الشرق الأوسط في جامعة رور في بوخوم – ألمانيا وحاصل على زمالة البحث من صندوق مينارفا الألماني.